الأربعاء، 17 يونيو، 2009

خطاك السوء يا شيخ عبدالرحمن


لا بأس طهورا ان شأ الله يا شيخ عبدالرحمن عبدالخالق
نسأل الله لك الصحة والعافية