الخميس، 23 فبراير، 2012

التهاب اللوزات


التهاب اللوزات الحاد:
العامل المسبب يكون إما بكتريا 50% أو فيروسي 50%


الأعراض:
ألم بالحلق
ألم أثناء البلع
ضخامة عقد رقبية
احمرار واحتقان في اللوزتين والسويقتيين اللوزيتين
حمى وقشعريرة
رائحة نفس كريهة.
قد يحدث ألم في الأذن والبطن بشكل مرافق.

مراحل التهاب اللوزات:
احمرار واحتقان في اللوزتين، التهاب لوزات نتحي ، التهاب لوزات جريبي (بقع صفراء تترافق مع أماكن الجريبات اللوزية) ، التهاب مزمن.
التشخيص:
القصة السريرية والفحص السريري.
الفحوصات الدموية غير مستطبة..غالبا
قد نلجأ للزراعة.



العلاج:
المضادات الحيوية.
راحة بالفراش والاماهة والاكثار من السوائل الدافئة.
العناية بصحة الفم.
قد نلجأ إلى استئصال اللوزات.

التهاب اللوزات المزمن:
الآلية المرضية:
هو التهاب بعدة أنواع من البكتيريا. وقد يكون السبب المعالجة غير الصحيحة أو غير الكاملة من التهاب اللوزات الحاد
الأعراض:
وهن وضعف عام.
ألم حلق متكرر.
قد تكون اللوزات متليفة
ضخامة عقد رقبية.
رائحة نفس كريهة وهي من أهم الأعراض وتأتي غالبا من مرافقي المريض وهنا قد نضع استطباب لاستئصال اللوزات.
التشخيص:
عن طريق القصة والفحص السريري.
العلاج:
يكون هنا صعبا ويتضمن معالجة طويلة بالمضادات الحيوية وقد نلجأ استئصال اللوزات

استئصال اللوزتين:
يجب أن تكون الحالة العامة للمريض جيدة.
عدم حدوث التهاب في اللوزتين أو البلعوم لمدة أسبوع.
يجب نفي أمراض الدم والسيولة واضطرابات التخثر.
الطريقة:
يتم استئصال اللوزتين عادة تحت التخدير العام مع تنبيب رغامى أو قناع حنجري لحماية الطرق التنفسية.
يكون المريض مستلقي على الظهر والرأس في وضعية فرط بسط ويجلس الجراح على رأس المريض.

الاثنين، 13 فبراير، 2012

فقر الدم بنقص الحديد



فقر الدم بنقص الحديد عند الأطفال:
يعتبر فقر الدم بنقص الحديد المرض الدموي الأول عند الأطفال.
غالبا ما يحصل بين عمري 6 أشهر – 2 سنة.
حليب الأم يؤخر ظهور فقر الدم لنقص الحديد ولكن لا يمنعه (حيث إن وجود اللاكتوفرين الذي يزيد من امتصاص الحديد عبر الأمعاء)
حليب البقر فقير بالحديد وكذلك حليب الأم ولكن امتصاص الحديد أفضل في حليب الأم.
الاقتصار على التغذية بالحليب يؤدي إلى ظهور فقر الدم بنقص الحديد.
الخدج معرضون للإصابة أكثر من الوليد (نقص المخازن)
الشاي - الفيتين الموجود في البقول تقلل من امتصاص الحديد (أفضل مصدر غذائي للحديد هو اللحم الأحمر وهو أفضل من الجديد النباتي)



العوامل التي تزيد من خطورة الإصابة بفقر الدم بنقص الحديد:
1-النزف لدى الوليد – ربط السرر الباكر.
2-النزف من الجنين إلى الأم.
3-أمراض الدم الشديدة لدى الأم قبل الولادة (بسبة الدم اقل من 8)
4-النزوف الظاهرة أو الخفية.
5-الالتهابات المتكررة وخاصة بالجيارديا لامبليا يودي إلى نقص الحديد.
6-الخدج – التوائم.
7-اقتصار التغذية على الحليب (حاليا يضاف الحديد إلى غذاء الطفل 6 ملغ/دل)
8-تغذية ناقصة الحديد.
9-أخطاء التغذية وشرب الشاي بكثرة.





الأعراض:
الشحوب (عرض أساسي)
سرعة التهيج وعدم استيعاب الدرس (تأخر مدرسي – أو صعوبة دراسية)
الوزن يكون ضمن الطبيعي أو أعلى قليلا لا علاقة للسمنة أو النحف في فقر الدم بنقص الحديد.
الشهية: انحراف الشهية ما يسمى بالpica الوحم أو شهوة الطين لاحتواء الطين على الحديد وهذا العرض ليس نوعي..
ضعف الشهية .. الرضيع لا يرغب بالأطعمة الصلبة .. الطفل الأكبر ناقص الشهية..
5-قد يحدث أحيانا جلطة في الدماغ.
6-نوب من نقص النفس.
لا يوجد ضخامة في الطحال أو الكبد
لا يوجد كدمات.
مخبريا..
فحص الدم نلاحظ:
نقص الخضاب (الهيموغلوبين)
نقص كلا من Hb – MCH – MCV وارتفاع RDW
كريات حمراء صغيرة جدا أو بشكل السيجار في الحالات الشديدة.
الكريات البيض طبيعية.
الصفيحات طبيعية.
فحص حديد يكون ناقص.
ارتفاع السعة الرابطة للحديد – ونقص الفيريتين.




العلاج:
الأفضل إعطاء أدوية الحديد الفموية وذلك لمدة  1-2 شهر بعد عودة مستوى الدم إلى الطبيعي حتى تمتلئ مخازن الحديد في الجسم.
حقن الحديد لا ينصح بها إلا في حالات الإسهال والإقياء وعدم التحمل والتخلف العقلي..
نقل الدم في حال وصل الخضاب (الهيموغلوبين) إلى مستوى أقل من 5 أو وجود مظاهر قصور قلب..

الاثنين، 6 فبراير، 2012

السعال الديكي



العامل المسبب:
هو نوع من أنواع البكتيريا (البورديتيلا الشاهوقية)

الوبائيات:
مرض شديد السراية (شديد العدوى)  ويعتبر الانسان المستودع الوحيد..
تحدث العدوى عن طريق القطيرات التنفسية أثناء السعال من الشخص الحامل للبكتيريا أو الشخص المصاب..
دور الحضانة وسطيا 6 أيام ويتراوح بين 6-24 يوم.
العدوى تكون على أشدها في المرحلة ما قبل الطور الاشتدادي..
الإصابة أشد خطورة بالأعمار دون 5 سنوات وخاصة عند صغار الرضع حيث ان الأضداد الوالدية لا تعبر المشيمة أو أنها تكون بكمية قليلة لا تقي الوليد بشكل كافي...
التمنيع ينقص من حدوث الاصابة ومن معدل الوفيات ولكن المناعة الناجمة عنه لا تكون تامة ولا دائمة..
يعد المراهقين والكهول ورغم التلقيح السابق أو الاصابة السابقة عرضة للاصابة ويكون المستوع الرئيسي للخمج وتتظاهر بالسعال المديد دون أن يكون وصفيا...
الأطفال الرضع بعمر 6 أشهر يفضل ابقائهم بالمستشفى حتى تزول نوب السعال أو تخف وتزول نوب الزرقة المرافقة للسعال.


الأعراض:
يتسمر المرض 6-8 أسابيع وقد يستمر حتى 3 أشهر ويسمى بسعال الـ 100 يوم..
يمر بثلاث أطوار:

1-الطور النزلي:
يأتي بعد فترة الحضانة التي تستمر 6-14 يوم.
يستمر 1-2 اسبوع
يتظاهر بالأعراض: سيلان أنف – احتقان ملتحمة – دماع – سعال – حرارة خفيفة..

2-الطور الاشتدادي:
يستمر 2-4 أسابيع
الأعراض: تزداد نوب السعال ويصبح وصفيا 5-10 نوب سعال ليلية خلال الوفير يتلوه الشهيق الوصفي الذي يشبه صياح الديك وقد يحدث اقياء مع احمرار الوجة أو زرقة..
هذه الأعراض قد لا تكون وصفية عند الرضع.. حيث قد تتظاهر بسعال يتلوه زرقة..

3-طور النقاهة:
يستمر 1-2 أسبوع.
الأعراض: تتناقص نوب السعال وتواتره ويخف الاقياء..

التشخيص:
يكون من خلال القصة الوصفية العائلية أو عند الجوار أو الأقارب يرتفع تعداد الكريات البيض أكثر من 10000 مع زيادة اللمفاويات..
كذلك يكون من خلال فحص زرع البكتيريا عند زرع البكتريا من البلعوم الانفي..


المضاعفات:
1-مضاعفات تنفسية: التهاب رئة – التهاب اذن وسطى – التهاب جيوب – توسع قصبي – رعاف
2-مضاعفات عصبية: نزوف شبكية – نزوف ضمن البطينات – اختلاجات.
3-مضاعفات هضمية: فتوق اربية – هبوط شرج بسبب نوب السعال الشديدة.


المعالجة:
المضادات الحيوية : كالاريثرومايسين أو الكلاريثرمايسين

الوقاية:
نعطي المضادات الجيوية للمخالطين كوقاية..

اللقاح:
سواءً التقلدي: من اختلاطانة ارتفاع حرارة شديد واختلاج واعتلال دماغي.
أو اللقاح الحديث اللاخلوي: اختلاطاته أقل..
يقلل نسبة المضاعفات والوفيات..