الخميس، 27 سبتمبر، 2012

الخراجة الرئوية Lung abscess

الخراجة الرئوية: Lung abscess

التعريف:
هي تجمع قيحي ضمن جوف محتفر داخل البرانشيم الرئوي بسبب آفة نخرية.


التصنيف:
تصنف إما حسب الزمن:

حادة: إذا استرمت الأعراض أقل من شهر

مزمنة: إذا استمرت الأعراض أكثر من شهر. وتشكل 40% من حالات الخراجات الرئوية.

أو حسب الأمراض المرافقة:

خراجة بدئية: في حال عدم ترافقها مع مرض آخر ((الرئة سليمة))

خراجة ثانوية: في حال ترافقها مع مرض آخر ((مثل مريض مضعف مناعيا أو مرض مؤهب للخراجة الرئوية مثل سرطان الرئة))

الأسباب:
البكتيريا: خصوصا اللاهوائيات anaerobic.
المتفطرات الدرنية.
الطفليات
الفطور


التشخيص:

يكون من خلال الأعراض السريرية – الفحوص المخبرية – الفحوص الشعاعية- تنظير القصبات.

الأعراض السريرية:

%
PRESENTATION
100%
FEVER الحرارة
66%
COUGH السعال
22%
RHINORRHEA سيلان الأنف
22%
CHEST PAIN الألم الصدري
18%
DYSPNEA ضيق النفس
11%
HEADCHE الصداع
11%
DECREASED APPETIT نقص الشهية
11%
LETHARGY تغيرات في الوعي
11%
BODY WIEGHT نقص الوزن
4%
VOMITING الإقياء
Department of pediatric, Nation Taiwan University Hospital 2003

الفحوص المخبرية:
موجهة وغير مشخصة
مثالها ارتفاع الكريات البيض – ارتفاع البروتين الإلتهابي..



الفحص الشعاعي:
وهو المشخص غالبا.. وخاصة الأشعة المقطعية التي تظهر السويات السائلة الغازية.
وكذلك هي ضرورية للتفريق بين الخراجة وبين أورام وكيسات الرئة.
 
تنظير القصبات نادر ما يلجأ له حاليا

العلاج:

دوائي:
يجب أن يغطي البكتريا المحتملة
لذلك غالبا ما يلجأ الى
Clindamycine – Augmantin- Metrenidazol
وذلك لمدة بين 4-6 أسابيع منها 3 أسابيع في المستشفى عن طريق الوريد.


جراحي:

والذي يجرى فقط في 5-10% من الحالات وذلك في حال:
فشل العلاج الدوائي.
النزف
الشك بالسرطان
إذا كانت الخراجة كبيرة


التطور:
في الخراجة البدئية نسبة الشفاء علية وتصل الى 90-95%

أما في حال الخراجة الثانية فالإنذار أسوء.

الجمعة، 14 سبتمبر، 2012

البهق

البهق Vitiligo:
 
 
البهق هو م كسبي (غير خلقي وانما مكتسب) يتصف بزوال صباغ الجلد البؤري، بسبب فقدان الخلايا الملانية أو لاضطراب في وظيفتها,, ويصيب بشكل رئيسي الخلايا الملانية البشروية داخل الجريب وبدرجة أقل الخلايا الملانية في بصلة الأشعار.. مرض البهق شائع ويقدر نسبته 1% من مجموع السكان وحالاته العائلية 30%.

 

السبب:

لم يعرف أو يحدد العامل المسبب للبهق، ولكن يفتر فيه دور العامل النفسي والرضوح الفيزيائية والحمل مانعاته وتأثير الشمس بأشعتها فوق البنفسجية، ولم تثبت الدراسات دورها بشكل واضح حتى الآن،،

تقترح النظرية الوراثية انتقال البهق عن طريق الوراثة وذلك بوراثة عديدة المورثات ولكن غالبية المرضى لا توجد في سوابقهم إصابة عائلية.

أما نظرية التخرب الذاتي فتفترض وجود عامل داخلي يؤدي الى خلل في وظيفة الخلايا الملانية و/أو موتها وقد يكون هذا العامل أندول كينون أو غيره من المواد السامة لهذه الخلايا..

وهناك نظرية مناعية تعتمد على أن نسبة من مرضى البهق لديهم أمراض مناعة مرافقة مثل أمراض الدرق, فقر الدم الوخيم، الداء السكري وغيرها..

 

الأعراض أو التظاهرات السريري:

يحدث البهق في أي عمر بين 2-40 سنة.. وقد يتأخر عن ذلك.. ولكن في 50% من الحالات تظهر خلال السنوات العشرين الأولى من العمر..

قد يتأخر يحدث تراجع عفوي في 10-20% من الحالات وذلك بشكل غير معروف

ويبدأ ببقعة أو بقع بيضاء اللون، زائلة الصباغ، وتكون بيضاء كالثلج حدودها واضحة،، وقد يكون محيطها جلد بلون طبيعي أو مفرط (زائد) الصباغ ،، أو قد يتظاهر في البداية ببقع متعددة في حالات أقل.

وبعدها قد يزداد عدد هذه البقع وتزداد مساحتها حيث تتلاقى البقع وتصبح بقعا أكبر وبمساحات مختلفة وقد تبيض الأشعار فيها..

أكثر ما تتوضع هذه البقع في الوجه خاصة حول العينين، جلد المفصل، ظهر اليدين والساقين، والناحية التناسلية، ولكن يمكن أي يصيب أي منطقة من الجلد بل وقد تصاب الأغشية المخاطية..


 
العلاج:

بداية إن مرض البهق لا يعتبر من الأمراض المهددة للحياة,,   

إن معالجة البهق ليست سهلة،، وتختلف الاستجابة بحسب الحالات وإن الحرج الذي يصيب المريض في بلادنا يدعونا الى معالجة المريض للتخفيف من هن هذه الإساءة معالجة جمالية أكثر منها علاجية..

وتنقسم هذه المعالجات الى دوائية وأخرى جراحية..

المعالجة الدوائية:

تهدف الى إعادة تصبيغ بقع البهق وذلك بتكاثر وهجرة الخلايا الملانية الى هذه البقع،، وهي تهاجر عادة ببعض مللمترات فقط: ومن هذه المعالجات تطبيق الستروئيدات (الكورتيزون) بدرجات 4-5 مرة واحدة يوميا لعدة أشهر ولا ينصح بتطبيع الستروئيدات القوية أو الجهازية لتأثيراتها الجانبية..

 
المعالجة الضوئية والكميا-ضوية:

وننصح بتطبيقها في الحالات المنتشرة ويمكن اجرائها بتطبيق مركبات البسورالين موضعيا أو عن جهازيا ولكن لا ينصح بتطبيقها عند الأطفال ..

 
المعالجة الجراحية:

وهي حديثة نسبيا وتجرى في الحالات التي لا تستجيب للمعالجات الدوائية وفي البهق المحدود ونتائجها محدودة والنكس وارد.. وتعتمد على نقل انسجة الجلد الطبيعية وزراعتها مكان الجلد المصاب.. ولكن النتائج حتى الآن متباينة ولا تخلو هذه العملية من تأثيرات جانبية..

 
قد نلجأ الى استعمال بعض الكريمات لتغطية البقع ناقصة الصباغ أو استعمال التان الصناعي..

إن شانك هو الأبتر..
 
مرة أخرى يقوم بعض الحمقى بمحاولة لتشويه سيرة سيد البشر عليه الصلاة والسلام.. فبالأمس القريب كانت الرسوم الدنماركية واليوم يأتي هذا الفلم المسيء لسيدنا محمد .. ونحن للأسف لا يكون ردنا الا بالمظاهرات والاستنكارات .. وننسى بأن أفضل طريقة لنصرة النبي عليه السلام هي بنشر دعوته.. وبالعمل على انهاض هذه الأمه..

للأسف أصبح الكثير منا يرى بالخروج بالاعتصامات أمام السفارات الغربية ومحاولة اقتحامها هي الطريقة الصحيحة لنصرة النبي...

النبي عليه الصلاة والسلام شتم وسب ووضع في طريقه الأذى ومع ذلك لم يأمر أحد بالخروج في مسيرات أو مظاهرات أو محاولة قتل القوم وهم كفار وبينهم حروب.. بل صبر عليه الصلاة والسلام..

لقد رأى عليه السلام أصحابه يعذبون ومع ذلك صبر في سبيل انشاء دولة عظيمة باقية الى يومنا هذا..

لذلك فالنصرة لا تكون تخريب الممتلكات ولا بتعطيل مصالح الناس ولا تكون بقتل الأبرياء..



وهذا بعض ما قاله عقلائهم..

يقول مايكل هارت صاحب كتاب أعظم 100 شخص في التاريخ وهو يضع النبي عليه الصلاة والسلام على رأس هذه القائمة..

((لقد اخترت محمد صلى الله عليه وسلم في أول هذه القائمة ، ولابد أن يندهش كثيرون لهذا الاختيار، ومعهم حق في ذلك، ولكن محمد عليه السلام هو الانسان الوحيد في التاريخ الذي نجح نجاحا مطلقا على المستوى الديني والدنيوي..

وهو قد دعا الى الاسلام ونشره كواحد من أعظم الديانات، وأصبح قائدا سياسيا وعسكريا ودينيا..))
--

يقول الأديب الروسي ليو تولستوي (( يكفي محمدا فخرا أنه خلص أمة ذليلة دموية من مخالب شياطين العاات الذميمة، وفتح على وجوههم طريق الرقي والتقدم وأن شرين محمد ستسود العالم لانسجامها مع العقل والحكمة))
--

الفيلسوف الانجليزي توماس كاريل: ((يزعم المتعبون من النصارى والملحدون أن محمدا لم يكن يريد بقيامة إلا الشهرة الشخصية ومفاخرة الجاه والسلطان.. كلا والله!!.. لقد كانت في فوائد ذلك الرجل الكبير ابن القفار والفلوت، المتورد المقتلتين، العظيم النفس المملوء رحمة وخيرا وحنانا وبرا وحكمة وحبا وإربة ونُها، أفكارا غير الطمع الدنيوي، ونوايا خلاف طلب السلطة والجاه، وكيف لا وتلك نفس صامتة ورجل من من الذين لا يمكنهم إلا أن يكونوا مخلصين جادين))
--

المفكر الفرنسي لامارتين: ((محمد هو النبي الفيلسوف الخطيب المشرع المحارب قاهر الأهواء، وبالنظر الى مقاييس العظمة البشرية أود أن أتساءل.. هل هناك من هو أعظم من ÷ذا النبي محمد؟؟))
--

الزعيم الهندي المهاتما غاندي: ((بعد انتهائي من قراءة الجزء الثاني من حياة الرسول محمد وجدت نفسي بحاجة للتعرف أكثر على حياته العظيمة،، إنه يملك بلا منازع قلوب الملايين))
--

المستشرق ميشون: ((إن الاسلام الذي أمر بالجهاد قد تسامح مع أتباع الديانات الأخرى،، وبفضل تعاليم محمد لم يمس عمر بن الخطاب المسيحين بسوء حين فتح القدس))
--

مؤلف قصة الحضارة ويل ديرون: ((إذا ما حكمنا على العظمة لما كان للعظيم من أثر في الناس قلنا: إن محمد أعظم عظماء التاريخ))
يكفينا أن عقلائهم يعرفون قدره عليه السلام..
أما مجانينهم فدعوهم لجنونهم.. ولنسموا بأخلاقنا


هذه محاضرات عن سيرة المصطفى عليه السلام.. لننشرها ولنحتذي بهى علها تكون طريق من طرق النصرة للنبي عليه السلام

السيرة النبوية للدكتور طارق السويدان
http://www.4shared.com/dir/-VxRbCta/__online.html

الشيخ علي القرني – الزرياب الأزيز في وفاء النبي عليه الصلاة والسلام
http://www.4shared.com/mp3/wPmP_PPd/______-_.html?refurl=d1url

اليلنجوج – الشيخ علي القرني
http://www.4shared.com/mp3/sisSLCkT/_-__.html?refurl=d1url

عرف العبير- الشيخ علي القرني
http://www.4shared.com/mp3/OFzt1oer/______-__.html?refurl=d1url

المضمار –الشيخ علي القرني
http://www.4shared.com/mp3/zSP-1-or/_-_.html?refurl=d1url

الثلاثاء، 11 سبتمبر، 2012

قصر القامة

 
قصر القامة

يعتبر قصر القامة من المواضيع الشائعة لمراجعي عيادات طب الأطفال على مستوى العالم..

التعريف:

يعتبر الطفل قصير القامة إذا تحقق له أحد أو كل الشروط التالية

1-إذا كان الطول أقل من انحرافين معياريين (2DSM>2)

2-إذا كان الطول أقل من الخط المئوي الثالث ( 3%> ) وفقا للمخططات المعيارية العالمية ووفقا للجنس والعرق.

3-إذا كانت سرعة النمو السنوية VC أقل من 4.5 سم بعد سن الرابعة (النمو في السنة الأولى 24سم وفي الثانية 16سم وفي الثالثة 9 سم ، وفي الرابعة 7سم ,, وبعد الرابعة 4.5 سم بالسنة)

أسباب قصر القامة:

قصر قامة عائلي.
قصر قامة بنيوي (النمو المتأخر)
الأمراض المزمنة (هضمية: داء معوي التهابي – داء زلاقي (السيليك) - غذائية : سوء التغذية والداء الكيسي الليفي والطفيليات) –(قصور كلوي مزمن – حماض كلوي انبوبي) – (أمراض قلب مزرقة) – ( أسباب تنفسية مثل الربو) – (أسباب دموية انحلالية.. الخ
وراثية/صبغية مثل متلازمة تورنر عند الاناث- متلازمة داون
أسباب غدية: وتعتبر السبب الثالث في البلاد النامية والخامس عالميا مثل قصور الدرق وقصور النخامة.
اسباب نفسية اجتماعية
أسباب داخل رحمية كالتهابات داخل الرحم ونقص الاكسجين داخل الرحم وغيرها..


تصنيف قصور القامة:

في الحالة الطبيعية:

تكون نسبة القطعة العلوية (الجزء العلوي من الجسم) الى القطعة السفلية (الجزء السفلي من الجسم) كالتالي:

عند الولادة تكون النسبة 1.7 بمعني أن الطول من الرأس وحتى ارتفاق العانة أكبر من المسافة بين ارتفاق العانة وأخمص القدمين.

بعمر 3 سنوات تصبه النسبة 1.3

بعد عمر 7 سنوات تصبح النسبة متساوية..

لذلك يصنف قصر القامة الى قسمين:

1-قصر قامة غير متناسب الأجزاء: يكون على حساب قطعة دون أخرى قد تكون العلوية أو السفلية وهذا ما سراه في أمراض: الكساح (الخرع) – عسر تصنع هيكلي – قصور درق خلقي – تناذر تورنر.

2-قصر قامة متناسب الأجزاء: أي تكون نسبة القطعة العلوية الى السفلية متناسبة مع الشريحة العمرية ولكن أقصر من الطبيعي كما ذكرنا سابقا.

أسبابها:

1-قصر قامة بنيوي

2-قصر قامة وراثي عائلي

وهذا جدول يبين الفرق بينهما

قصر القامة البنيوي
قصر القامة العائلي
أكثر شيوعا عند الذكور
وزن (حجم) الولادة أقل من الطبيعي
حجم الولادي طبيعي
سرعة نمو طبيعية (24 في الأولى 16 في الثانية.. الخ)
الطول النهائي يكون طبيعي
قصة عائلية لقصر القامة موجودة في 100% من الحالات
نمو طبيعي في الأشهر الستة الأولى نسبة للأقران ،، ثم يتباطأ حتى عمر السنة ويصبح أكثر وضوحا بين عمر 1-3 سنوات
طول انتهائي قصير عادة
لديهم سبة نمو متأخر بعد 12-14 سنة و80% يستطيعون اللحاق بأقرانهم
 
العلاقة الأساسية AO=AS
العلاقة الأساسية: AC=AO>AS
 

ملاحظات على الجدول:
مهما كان سبب قصر القامة فمن الممكن المعالجة بشرط التدخل قبل انغلاق (التحام) مشاشات العظام)
ايجابية القصة العائلية مهمة جدا لأنها تشير إلى أن سبب قصر القامة ليس غديا وهذا ما يوفر الكثير من التحاليل على المريض.
إن تساوي العمر الطولي والعظمي علاقة هامة تشير الى قصر قامة بنيوي وتوفر علينا الكثير من اختبارات الهرمونات.
AS: العمر الطولي – AO: العمر العظمي – AC: العمر الزمني
3-الأسباب المرضية لقصر القامة(الغدية)
قصور النخامى.. وهو أهم الأسباب وقد يكون النقص فقط في هرمون النمو أو يشمل جميع هرمونات النخامة .
قصور الدرق.
قصور جارات الدرق الكاذب.
متلازمة كوشنغ
اصابة البنكرياس قد يؤدي الداء السكري نمط 1 الغير معالج الى قصة في القامة
ان مما يوجه الى أن السبب في قصر القامة غدي هو أن الطفل ينمو على خط معين ثم نلاحظ تباطؤ أو انكسار مفاجئ في سرعة النمو
العلاقة الشعاعية تكون كالتالي: AOAS
مقاربة الطفل قصير القامة:
الاستجواب والفحص السريري..
نأخذ أطوال الأهل أو الأخوة ونضعها على المناسبات المعيارية.
معرفة تاريخ الطمث الأول للأم حيث أنه له أهمية خاصة في حال قصر القامة عند الذكور.
حساب الطول النهائي:
عند الذكور: = طول الأبوين (طول الأب + طول الأم) ÷ 2 +6.5
عند الاناث = طول الأبوين ÷ 2 – 6.5
نبحث عن التشوهات.
الاستجواب والقصة المرضية قد توجه الى أسباب قصر القامة مثلا:
طفل قصير القامة وجاء بقصة إسهالات مزمنة توجه نحو الأسباب الهضمية
طفل قصير القامة جاء بقصة رسوب أو طلاق الأبوين تشير الى أسباب نفسية
طفل جاء بقصة خصى صغيرة + نوب نقص سكر يوجه الى مشكلة في هرمون النمو..

العلاج:
يكون حسب السبب..
فإذا كان هناك أسباب مرضية يجب معالجتها..
أما إذا كان السبب بنيويا أو عائليا فالعلاج مفيد ولكن يجب اختيار العمر المناسب للأدوية.. فهناك أدوية تزيد من حجم الخلايا وأدوية تزيد من عدد الخلايا لذلك حسب العمر نختار العلاج المناسب.