الأربعاء، 27 فبراير، 2013

شلل بل (شلل العصب الوجهي)

شلل بل (شلل العصب الوجهي) بو ويه

هو شلل حاد في العصب الوجهي مما يؤدي الى شلل وضعف في عضلات الوجه والعضلات المسؤولة عن اغلاق العين..
يتطور بشكل مفاجئ خلال 24-48 ساعة..
قد يترافق مع اصابة أعصاب قحفيه أخرى مشاركة مثل العب مثلث التوائم (حس خدر بنصف الوجه) والعاشر (ألم أذني)
غالبا ما يكون وحيد الجانب ولك قد يكون ثنائي الجانب..

الأسباب:
غالبا مجهول السبب..
بعض الدراسات أثبتت تورط بعض الفيروسات مثل الحماق (varicella) في إحداث هذا المرض.

الأعراض والتشخيص:
غالبا ما تكون الصورة السريرية واضحة بل ومعروفة لدى الأهل..
فالأعراض تكون ضعف في عضلات الوجه نلاحظ أن المريض عند الابتسام أو اغلاق العين عدم التناظر بين الجهتين..
قد يعاني المريض من اضطراب في حس التذوق
خدر وألم في الخد والأذن والوجه واللسان..
قد يعاني المريض من اضطرابات في النظر ونقص في الدماع وألم عيني

التحاليل المطلوبة.. نجري فحص دم شامل وأختبار لفيروس الحماق..
يجب أن يعرض المريض على طبيب العيون والأذن..
وقد يجرى له تخطيط سمع أو رنين مغناطسي في بعض الحالات..
 

العلاج:

معظم الحالات (90%) تشفى تلقائيا...ولكن لابد ما إعطاء الستيروئيدات (الكورتيزون) ولكن يحتاج 4-6 أسابيع حتى يتم الشفاء التام..
أثبتت الدراسات الحديثة على فعالة إعطاء مضادات الفيروسات أسيكلوفير (ِAciclovir) لمدة 10 أيام.. خاصة في حال اثبات الاصابة بفيروس الحماق..

العناية بالعين:
وهو مهم جدا لمنع تقرح القرنية والتغلب على حس جفاف العين وعدم انغلاق العين حيث نقوم بـ:
إغلاق العين أثناء النوع (بلاصق مثلا)
الدمع الصناعي.
بعض المراهم خلال النوم
تديل عضلات الوجه والتنبيه الكهربائي..

العلاج الجراحي: نادرا ما نلجأ له،، يستطب لكشف العصب جراحيا وإزالة الضغط عنه إذا لم يحدث الشفاء خلال 2-3 أشهر


المضاعفات:

قد تتواجد لدى 5-10% من الحالات وهي تترواح بين:
بقاء الشلل كليا أو جزئيا.
خلل في التعصيب.
دموع التماسيح بأن يحدث الدماع خلال تناول الطعام.
الحركات المشتركة (synkensis) فمثلا عندما يريد المريض إغماض العين يقوم بالضحك أو تحريك شفتيه..

الأربعاء، 20 فبراير، 2013

انثقاب الأذن الرضي


انثقاب غشاء الطبل الرضي:



هناك عدة أسباب لانقاب غشاء الطبل فمنها الالتهابي ومنها الرضي..

اليوم سأتحدث فقط عن الانثقاب الرضي:
سببها رض مباشر (ادخل عود في الأذن-المشاجرات) أو غير مباشر (الانفجارات)
يكثر في الأذن اليسر وذلك لأن اليد اليمنى أكثر استخداما وخاصة في الشاجرات..





الأعراض والتشخيص:
حس ازعاج في الأذن.
نقص سمع والذي قد يترافق مع أذية في العظيمات السمعية وعندها يصبح نقص السمع شديد..
اختبار رينيه يكون ايجابي في حال عدم وجود أذية للعظيمات ويصبح سلبي عند وجود الأذية.
الانثقاب الرضي يكون مدمى وحوافه غير منتظمة في الايام الأولى..


العلاج:
المراقبة حيث ان الغشاء يلتأم عفويا..

منع القطرات وإدخال الماء حتى لا تلتهب الأذن الوسطى فالغشاء يشفى تلقائيا دون الحاجة لأي قطرة.

الجراحة: ترقيع بسيط مباشر وذلك بتقريب الحواف قدر الإمكان ووضع ورقة أو رقعة صغيرة من فصيص الأذن حتى تستر الغشاء ويلتئم الانثقاب..

الجمعة، 15 فبراير، 2013

الالتهابات النوعية لمتعاطي المخدرات




الالتهابات النوعية المتواجدة عند متعاطي المخدرات:
يعاني الأشخاص المدمنين على المخدرات من زيادة خطر انتقال الأمراض بين المتعاطين..
ولكن هناك التهابات تكثر وتكون نوعية لديهم..

التهابات الجلد والأنسجة الرخوة:
تمثل الالتهابات الجلدية الأكثر شيوعا بين متعاطي المخدرات .. وهذا أمر بديهي لأن العامل الممرض يدخل عن طريق الجلد بواسطة الحقن عبر الجلد..
تعتبر الالتهابات الجلدية السبب الأكثر شيوعا للقبول في المستشفى لمتعاطي الحقن المخدرة..
 

التهاب الشغاف (الشغاف هو أحد طبقات القلب الثلاثة)
يحدث بنسبة 5-16%.
تأتي أهميتها من مضاعفاتها المهددة للحياة والحاجة الى المعالجة الوريدية بالمضادات الحيوية طويلة الأمد.
بشكل 2-8% من الوفيات.. وإنذارها سيئ..


التهاب الرئة:
مسؤول عن 38% من أسباب دخول المستشفى لدى متعاطي المخدرات..
 

السل:
يعتبر السل من أهم الأمراض الرئوية المنتشرة لدى مرضى تعاطي المخدرات..

ويساعد على حدوثها: سوء العناية الصحية-البيئة الصحية السيئة – نقص عوامل دفاع الجسم – انتقال العدوى بين الأفراد في التجمعات..


الالتهابات الهيكلية:
تشكل 9% من متعاطي المخدرات.
الشكل الرئيسي لها هو التهاب المفصل الانتاني الوحيد.. خاصة المفاصل الكبيرة (ركبة-ورك – كتف –مرفق)
 

التهاب الكبد البائي:
موجود بنسبة 15-30% بين متعاطي المخدرات
أكثر الأمراض انتقالا عن طريق الحقن الملوثة..
 

الايدز:
نسبة حدوثة 1.5-3% من مرضى متعاطي المخدرات

الأحد، 10 فبراير، 2013

النكاف

النكاف Mumps:
أحد أنواع الفيروسات.. لها نمط واحد ويعتبر الانسان الثوي الوحيد لها.. لذا فالمناعة التي تكتسب تكون دائمة..
الوبائيات:
الخمج عالمي الانتشار وينتقل لعدد كبير من المخالطين..
يكثر في الأوقات الباردة من السنة ويصيب الأطفال واليفعان الذين تتراوح أعمارهم بين 4-15 سنة.
تبين الاختبارات المصلية أن 90% من البالغين ممنعين ضد الخمج.. وان المناعة تستمر مدى الحياة..
ينتقل الفيروس بواسطة التماس المباشر والقطيرات التنفسية..
يمكن عزل الفيروس قبل التورم بـ6 أيام وبعد التورم بـ9أيام
(العدوى تكون قبل التورم بيوم وبعده ب3 أيام)
تتميز الفيروسات بولع بالغدد اللعابية ويمكن أن تحدث اصابة عصبية أيضا..
دور الحضانة يستمر 2-3 أسابيع..
الأعراض:
30-40% من الحالات تكون تحت سريرية ((أي لا عرضية)5 من الحالات
الأعراض البادرية: ارتفاع حرارة وقشعريرة ووهن وصداع وآلام في الحلق والأذن.
الأعراض البادرية تكون مختالة وارتفاع طفيف في الحرارة 38-38,5 وقد تكون غير موجودة..
خلال الـ24 ساعة التالية يبدأ التهاب الغدة النكفية بشكل مفاجئ عادة بتورم مؤلم بشدة مترق خلال 3 أيام (ثنائي الجانب في ثلثي الحالات ولكن الاصابة تبدأ في أحد الجهتين قبل الأخرى).. يترافق بارتفاع شحمة الأذن للأعلى والوحشي ويمتد حتى الجزء السفلي من الفك السفلي وألم أثناء المضغ يدوم 3-7 أيام.
وذمة النكاف (تورم النكاف) تتصف بأنها هلامية وغير قاسية ومؤلمة..
قد تصاب الغدد الأخرى كالغدد اللعابية وتحت الفك.. ولكنها لا تصاب وحدها دون الغدة النكفية..
الشكوى الرئيسية هي صعوبة في البع والأكل والتكلم..
المضاعفات:
التهاب البنكرياس: وهو غير شائع.
التهاب الخصية: يحدث لدى 25% من الذكور وقد يكون ثنائي الجانب في 20% ويحدث العقم ب5-7% من الحالات عند البالغين (ولكن إذا أصاب الأطفال الصغار فإنه لا يؤدي الى العقم)
التهاب مبيضين: يحدث لدى 5% من الاناث..
التهاب الثدي
نادرا قد تصاب أعراض أخرى مثل التهاب الدرق أو التهاب العضلة القلبية
اصابة عصبية : قد يؤدي الى التهاب سحايا في 10% من الحالات وهوذو سير سليم وإنذار جيد
التهاب المفاصل نادر
 
التشخيص:
التظاهرات السريرية.
الاليزا. IgMفي الاتهاب الحاد وIgG عند المناعة.
ترتفع الأميلاز دون وجود اصابة في اصابة في البنكرياس لذا قد يكون من الضروري قياس نسبة الليباز.
تعداد الكريات البيض ضمن الطبيعي..
ESR تكون مرتفعة في اصابة الخصية أو البنكرياس..
قد نجد بيلة دموية عابرة 

العلاج:
الراحة طالما هناك ارتفاع حرارة.. وهي الأساس في العلاج (الراحة) واعطاء خافضات الحرارة..
مسكنات ومضادات الحرارة.. وكمادات حارة على النكفة...حمية مطلقة أو سائلة فقط .. والعناية بنظافة الفم
يمكن اعطاء الأشخاص ذو الخطورة العالية أو المصابين بحالات سير شديدة الغلوبولين فائق التمنيع المضاد للنكاف..
في حالات الاصابة بالتهاب الخصيتين ترفع الخصيتين وتطبق المسكنات والستروئيدات

يعطى الايبوبروفين في التهاب المفاصل..


الوقاية:
يمنع مخالطة المريض لأقرانه في أماكن التجماعات حتى اسبوع بعد زوال التورم
التمنيع الفاعل يطبق بواسطة لقاح حي مضعف (يشارك مع الحصبة والحصبة الألمانية) بعد السنة الأولى ويعطى بعد ذلك في سن البلوغ والمراهقة)
المنيع المنفعل عبر اعطاء الغلوبولين المناعي النوعي للنكاف الذي يطبق في بعض الحالات كما هو الحال لدى المولودين حديثا من امهات مصابات بالنكاف

الأربعاء، 6 فبراير، 2013

السماك الشائع

جاءت حالة عن السماك الشائع في مستشفى الفروانية.. وكون اني لم أقرأ عن هذا المرض منذ أيام الكلية فعدت وقرأت عن الموضوع وأحببت أن أضع موضوع عن هذا المرض النادر
السماك الشائع (السمكية) Ichtyosis Vulgaris:
تعتبر حالة وراثية من التقرن الشاذ المعمم (زيادة الطبقة المتقرنة من الجلد)، الذي يأخذ درجات مختلفة الشدة كما يتصف بوسوفه الجاف التي تلتصق بالجلد بثبات ... غالبا ما يبدأ ظهورها بنهاية السنة الأولى من العمر..
الامراض:
يعزى اضطراب التقرن في السماك الشائع الى نقص في انفصال الخلايا المتقرنة عن البشرة ((بمعنى أن الطبقة المتقرنة للبشرة في تجدد دائم وعند ظهور طبقة جديدة لابد أن تسقط الطبقة القديمة...ولكن في حالة السماك الشائع لا تسقط الطبقة القديمة وانما تتراكب فوق الطبقة القديمة وهكذا..)
والسبب في الغالب هو تشكل مادة تسمى كيراتوهيالين بشكل شاذ وذلك بكميات قليلة جدا..
 
الأعراض:
تتجلى التبدلات لهذا الداء بشكل خاص على السطوح الباسطة للأطراف وكامل الجذع خاصة القسم السفلي..
بينما تعف التبدلات عن الثنيات الكبيرة (الحفرة المأبظية –الإبطية - المرفقية)
يكون الجلد جافا... ومترافقا مع وسوف ناعمة (الجلد الميت يكون ناعم) ملتصقة على السطوح الباسطة للأطراف وكامل الجذع والطرف السفلي..
لا تصاب المخاطيات.. لا يصاب داخل الفم أو الأنف أو الأذن..
.قد يشتكي المريض من حكة خفيفة...
كما أنها قد تخف عند بلوغ المصاب سن الكهولة...

العلاج:

هناك علاج يستخدم قد يعالج المرض وهو الأترتينيت Etretinate

أما المعالجة الموضعية فتقوم على الحمامات الملحية أو الاستحمام في البحر والحمامات الزيتية.. وذلك كون تلك الحمامات ترطب الطبقة المتقرنة من الجلد بجلبها الماء والشحومات إليها..

اضافة الى المطريات والموسفات الخفيفة مثل مركب اليوريا..