الجمعة، 9 نوفمبر، 2012

تحليل البول urine routine


تحليل البول urine routine
ماذا يعني تحليل البول.. ماذا يكشف
سأتحدث باختصار عن عناصر تحليل البول..

بداية يجب أن نعرف الطريقة المثلى لأخذ عينة البول.. وذلك لكي تكون الفحوصات تعبر فعلا عن حالة العضوية..
هناك ثلاثة طرق رئيسة لجمع عينات البول:


1-جمع عينة البول في منتصف التبول:
عند الرجل:
تغسل حشفة القضيب 3 مرات وتجفف بوساطة قطعة من الشاش العقيم ، ثم يبول المريض ويهمل الرشقة البولية الأولى ، ويجمع بوله في منتصف التبول في وعاء عقيم.

عند المرأة :
تجلس المرأة على التواليت (المرحاض) مباعدة ساقيها يقدر ما تستطيع، وتباعد الأشفار الكبيرة بوساطة أصابع يدها اليسرى ، وتغسل بيدها الأخرى المنطقة التناسلية ثلاث مرات وتجفف بوساطة قطعة من الشاش العقيم، ثم تجمع البول في منتصف التبول.

عند الرضع والأطفال الصغار :
للحصول على عينة بولية عشوائية ، تنظف منطقة الصفن والمنطقة التناسلية وتنشف وتزال أية زيوت جلدية  مطبقة موضعيا ، ثم يطبق كيس بلاستيكي خاص ( متوفر تجارياً ) حول الأعضاء التناسلية للطفل ويترك في مكانه إلى أن يتم تبول الطفل. و عندما يراد الحصول على عينة بولية عقيمة من أجل الزرع  نلجأ إلى البزل فوق العاني.

عند الأطفال الأكبر سناً :
يجرى جمع البول بطريقة مماثلة لتلك التي وصفت آنفاً لدى البالغين مع الاستعانة بأحد الوالدين عند الضرورة .

الطريقة الثانية بواسطة القثطرة البولية:
وهي المفضلة عند الأطفال الرضع حيث أنه أفضل من الكيس البلاستيكي ولكن لا تطبق دائما لذلك نلجأ للكيس البلاستيكي وعند وجود أي اضطرابات قد نلجأ الى القثطرة بعدها..

وأيضا تطبق عند مرضى العناية المركزة.


الطريقة الثالثة وهي عند طريق ما يسمى البزل فوق العانة:
ينظف الجلد المغطي لمنطقة المثانة الممتلئة ثم تدخل إبرة قياسها 22 في المنطقة التي حقن فيها المخدر الموضعي وبعد اختراق جدار المثانة، يسحب البول بوساطة سيرنغ.


في بعض الحالات قد نطلب تجميع بول 24 ساعة ويتم كالتالي:
صباح يوم الاختبار ، يبول المريض ويهمل هذا البول ويسجل الزمن ( مثلاً الساعة الثامنة ) وتجمع جميع الأبوال التي يبولها المريض خلال ال 24ساعة التالية ، بما فيها البول الأول الذي يبوله المريض صباح اليوم التالي في نفس الزمن ( أي الساعة الثامنة مثلاً ) .

تجمع الأبوال في وعاء نظيف ، واسعة الفم ، مغلقة بسدادة وكبيرة بحيث تتسع ل3-4 لتر ، تحفظ في البراد. 

يمكن التأكد من صحة جمع البول في 24 ساعة بوساطة قياس كمية الكرياتنين في هذا البول لأن الاطراح البولي ثابت نسبيا عند الشخص.


الآن سأتحدث عن تحليل البول:

ينقسم تحليل البول الى:

أولاً- دراسة الخواص الفيزيائية للبول ( منظره ، لونه ، حجمه ، كثافته ).

ثانياً- التحليل الكيميائي للبول: و يتضمن : 


ph ، الدم ، البروتين ، الغلوكوز ، الأجسام الخلونية ، النتريت ، استراز الكريات البيض، البيليروبين ، مولد اليوروبيلين


ثالثاً- الفحص المجهري للراسب البولي :
وهو يسمح برؤية  الخلايا ( الكريات الحمر والبيض والخلايا البشروية )  ، والأسطوانات و البلورات ،      والجراثيم ، والطفيليات ...

وسأتحدث اليوم فقط عن الخواص الفيزيائية للبول:
 

أولاً- دراسة الخواص الفيزيائية للبول :


منظر البول :

في الظروف السوية يكون البول الطازج رائقاً ، ويصبح عكراً عندما يحفظ في البراد:
إذا ترك البول بدرجة حرارة الغرفة ، تتكاثر الجراثيم بسرعة وينتج عن ذلك تشكل النشادر الذي يقلون البول مما يشجع على ترسب الفوسفات
ومن الاسباب الأخرى للعكر في البول : البيلة القيحية والبيلة الجرثومية والبيلة الكيلوسية Chyluria.
قد يكون من الصعب بالعين المجردة تمييز القيح عن الفوسفات ، ولكن إذا قمنا بتحميض البول بوساطة حمض الخل تذوب الفوسفات بينما يترسب القيح أكثر.


لون البول :

الصباغان اللذان يلونان البول السوي هما اليوروكروم واليوروبيلين الذي ينتج عن أكسدة مولداليوروبيلين

لون البول السوي يتراوح من الأصفرالرائق الى الكهرماني الغامق، وكلما كان البول أكثر كثافة، كان غامقا أكثر ، والعكس صحيح

يكون البول أحمر اللون في حالات البيلة الدموية ، البيلة الخضابية ، البرفيريا الحادة المتقطعة ، وبعد أكل الشوندر أو تناول بعض الأدوية مثل الأنتي بيرين

  وأصفر غامق بعد تناول فيتامينB2 ( الريبوفلافين ) أو الأتابرين  atabrine أو الفيناسيتين أو الاطعمة التي أضيفت لها ملونات معينة.

 وبرتقالي اللون بعد تناول الفينول فتالئين أو الريفامبين أو الفيوروكسون ( furoxone ) أوالجزر

ويصبح البول أسود اللون بعد تركه لفترة في حالات بيلة الألكابتون وبيلة القتامين ( في الورم القتاميني ).


حجم البول :
يقاس بوساطة أسطوانة مدرجة، ويعتمد على العمر، وعلى كمية السوائل المتناولة،  وكمية السوائل المفقودة مع التعرق وهواء الزفير، وحمل الذوائب ( solutes  load ) الواجب إطراحه، وحالة القلب والكليتين عند الشخص .

القيم الطبيعية لحجم البول في 24 ساعة :

العمر
حجم البول 24 ساعة
الولادة حتى 3 أيام
5-10 أيام
20-50 مل
100-350مل
الأطفال بعمر سنة
بعمر 10 سنوات
300-600 مل
750-1500 مل
البالغين
700-2000 مل

البوال  polyuria  :

يعرف سريرياً بأنه إطراح لكمية من البول تتجاوز 2500 مل (للبالغين) في 24ساعة ، ومن أسبابه :
الإفراط في شرب السوائل أو في إعطائها وريدياً ، تناول الشاي والقهوة ، الإدرار البولي الحلولي (الداء السكري ، اعطاء المانيتول) ، البيلة التفهة ( المركزية أوالكلوية المنشأ ) ، طور الإدرار البولي من القصور الكلوي الحاد ، القصور الكلوي المزمن ، داء كون ( فرط الألدوسترونية الأولي ) ، اعطاء المدرات البولية (خصوصاً لمعالجة الوذمات)، تسريب محاليل ملحية أو غلوكوزية وريدياً ، العطاش نفسي المنشأ Psychogenic polydipsia.

شح البول    oliguria:

يعرف بأنه إطراح لحجم من البول يقل عن 400 مل في 24 ساعة ، ومن أسبابه الفيزيولوجية نقص تناول السوائل وفرط التعرق ، ومن أسبابه المرضية :
حالات التجفاف (الناتجة مثلاً عن الإقياءات ، الإسهالات ، الحروق ، الحرمان من الماء ( ، الصدمة ، النخر الأنبوبي الحاد ، التهاب الكبب والكلية الحاد ( نتيجة لنقص الرشح الكبي ) ، انسداد الطرق البولية ( بحصاة أو بورم مثلاً).

انقطاع التبول  Anuria:

يعرف بأنه إطراح لحجم من البول يقل عن 40 مل في 24 ساعة وينجم عن :

نخر القشر الكلوي ثنائي الجانب ، التهاب الكب الكبب والكلية المترقي بسرعة ، انسداد الحالبين ( بحصيات أو بخثرات دموية أو بسرطان أو نتيجة لانضغاط خارجي يسببه مثلاً أورام خلف البريتوان أو تليف خلف البرتوان ) ، انسداد عنق المثانة ( بحصيات أو بسرطان أو بخثرة دموية)، انسداد الاحليل ( تضيق، صمام خلفي ،phimosis أي تضيق فوهة الإحليل)، انسداد الشريان الكلوي ثنائي الجانب .

رائحة البول :
للبول السوي رائحة عطرية مميزة.

-تكون رائحة البول:
خلونية ( تشبه رائحة الفواكه ) في الداء السكري ، المخمصة
نشادرية (عطرية) في الانتانات البولية البكتيرية.
كريهة ( تأثير الجراثيم بوجود القيح )
شبيهة برائحة شراب القبقب في بيلة شراب القبقب
شبيهة برائحة الفأر في بيلة الفينول كيتون .

الكثافة النوعية للبول :
هي كتلة حجم من البول إلى كتلة حجم مساو من الماء عند درجة حرارة معينة .
تقاس بوساطة مقياس الكثافة ( وحالياً تقاس بوساطة شرائط غمس البول )، وهي تتناسب عكساً مع حجم البول وطرداً مع المواد الصلبة المذابة فيه .
الكثافة النوعية للبول الصباحي الأول يجب أن لا تقل عن 1.022
تزداد الكثافة النوعية للبول في الحالات التالية :
التجفاف
داء أديسون
الداء السكري  ( بيلة غلوكوزية )
البيلة البروتينية
ازدياد كالسيوم البول
متلازمة الافراز غير المناسب للهرمون المضاد للإبالة (SIADH)
بعد حقن مادة ظليلة بالوريد لتصوير الجهاز البولي .

تنقص الكثافة النوعية للبول في الحالات التالية:

إعطاء السوائل المفرط عن طريق الفم أو الوريد
البيلة التفهة (المركزية أو الكلوية المنشأ)
تناول المدرات البولية
القصور الكلوي المزمن.

0 التعليقات: