الأحد، 7 يناير 2018

خليجي 23


بمجرد ما ان اعلن عن رفع الايقاف عن الكرة الكويتية حتى اعلنت الكويت عن نيتها استضافة دورة كأس الخليج العربي التي كان مقرر لها أن تكون بالكويت ثم نقلت الى قطر بسبب مشكلة ايقاف الكرة الكويتية.

وتأتي هذه الاستضافة كتكملة للجهود الحثيثة التي بذلها ويبذلها سمو المأمير الشيخ صباح الأحمد الصباح أمير الكويت للسعي في اصلاح الخلاف الذي حصل بين الأشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية ومملكة البحرين من جهة ودولة قطر من جهة اخرى..

فكانت هذه البطولة بعد قمة القادة التي عقدت ايضا في الكويت وسط تشكيك في احتمال قيامها الا ان اصرار سمو الامير كانت ثمرته قيام قمة جمعت بين المتخلفين.



فكان اول الغيث مصافحة بين لاعبين البحرين وقطر,, وكنا نتمنى ان يكون هناك لقاءات اخرى بين قطر مع الامارات والسعودية.
لتخفيف الاحتقان بين الدولتين,



الختام كان رائعا بفوز منتخب عمان باللقب عن جدارة واستحقاق..
كذلك لا ننسى المستوى الرائع لمنتخب الامارات. وعدم توفيق عموري في المباراة.

نقول للاعبين المنتخب كفيتوا ووفيتوا..
على الرغم من الايقاف وقصر مدة التحضير الا انكم اديتم ما عليكم..


الجهور كان بقدر الحدث وكان ملح البطولة..
فشكرا لكم


اخيرا ما نغص على البطولة هو انهيار الحاجز الزجاجي واصابة مجموعه من الجماهير العمانية ولكن لطف الله علينا ان الاصابات كانت طفيفة..


0 التعليقات: