الثلاثاء، 20 سبتمبر، 2011

تغذية الطفل: التغذية المكملة


كما ذكرت في الموضوع السابق يسمى الإرضاع والديا إذا قدم الحليب للطفل من أمه ، وإذا قدم له حليب حيواني سمي بالإرضاع بالصناعي وإذا كان مشتركا بين حليب الأم والحليب الصناعي سمي الإرضاع بالمختلط.

 الفرق بين حليب الأم وحليب البقر:



يحوي حليب الأم على كمية أكبر من السكريات، والحموض الدسمة غير المشبعة، والحديد والفيتامينات C,E وكذلك البروتينات الحموض الأمينية الضرورية مثل الألبومين والغلوبولين والتورين.


وفي المقابل يحوي حليب البقر على كمية أكبر من: البروتينات وخاصة بروتين يدعى casein وهو بروتين صعب الهضم وكميات أكبر من الحموض الدسمة المشبعة والأملاح المعدنية والصوديوم والفسفور والكالسيوم وفيتامين D.


يتعادل حليب الأم مع حليب البقر


مجمل الحموض الدسمة (مشبعة+غير مشبعة)


الكالوري 67 حريرة لكل 100 مل.


نسبة الفيتاميات : A,B كافية بينما نسبة فيتامين D قليلة.


إذا استخدمنا حليب البقر فيجب علينا القيام بالتالي:


تعقيم جيد بالغلي لمدة لا تقل عن 10 دقائق ويمكن حفظه في الثلاجة لمدة 24 ساعة.


يمدد الحليب بالماء لإنقاص كمية البروتينات


يحلى بالسكر لتعويض الحريرات الناقصة.


نسبة التمديد: 2/1 في الأسابيع الثلاثة الأولى.


3/1 حتى نهاية الشهر ال6.






الإرضاع الصناعي بالحليب التجاري (المعلب) بدائل حليب الأم.


تعتمد على مبدأ انه يؤخذ الدسم الحيوانية المشيعة ويستبدل بزيوت نباتية (تحوي نسبا أعلى من الحموض الدسمة غير المشبعة)


تعدل البروتينات. نعديل السكر وتخفيض نسبة الصوديوم. وتعديل نسبة الكالسيوم والفوسفور كما في حليب الأم.


تحفظ في معظم الدول الحارة بشكل بودرة.


تعطى بعد تمديدها بالماء نفس نسبة الحريرات الموجودة في حليب الأم.






ملاحظات عامة عن الإرضاع:


1- يفضل حليب البقر على حليب الماعز: وذلك لأن حليب الماعز قد ينقل الحمة المالطية – وقد يسبب فقر دم وذلك لفقره بفيتامين B9.


2- يجب أن يكون الإرضاع الصناعي منظم لان المعدة لا تنفرغ من محتوياتها قبل 3 ساعات بينما يكون الإرضاع الطبيعي فوضوي.


3- المقدار اليومي من حليب البقر هو 100غ/كغ وكمية الوجبة 60 مل.


4- تطبيق الإرضاع بعد الولادة مباشرة خلال فترة لا تزيد عن 2-3 ساعات يزيد من إفراز الحليب


5- تعرض الكثافة الكبيرة للحليب إلى ارتفاع حرارة الطفل دون وجود التهاب-تجفاف وامساك-صعوبة امتصاص الكالسيوم.


6- بعد الشهر الرابع تعطي احد مركبات الحديد


7- الحليب الوالدي يفي بكل احتياجات الطفل خلال الأشهر ال6 الأولى ماعدا الحديد وفيتامين د.


8- يجب عدم بقاء الرضاعة في فم الطفل بغد عمر سنة لمدة طويلة لأنها قد تسبب تنخر للأسنان





تغذية الرضيع في السنة الأولى:



1- يوجد 3 مراحل متدرجة في التغذية لكنها متداخلة:


مرحلة الإرضاع الولادي البحت أول 4-6 اشهر((الحليب فهو الغذاء الرئيسي))


المرحلة الانتقالية (بين الشهر 4-6)


المرحلة القريبة من النضج بعمر 9-10 أشهر


حاليا يفضل تأخير إدخال الطعام حتى عمر 6 أشهر ونبدأ بالنشويات مثل الرز والقمح والذرة.


2-المواد المقدمة:


الشهر 2: ماء الأرز وممكن عصير البرتقال والفواكه.


الشهر4: الحبوب المطبوخة: وأفضلها الأرز فهو أسهلها هضما ومن الفواكه التفاح والموز.


الشهر 5: صفار البيض المسلوق حيث انه يقدم الدسم للرضيع (لا يعطى أكثر من 3 مرات أسبوعيا)


الشهر6: اللحوم والخضار.


الشهر 8: بياض البيض – النشويات: أرز-معكرونة- بطاطا-خبز-بسكويت..


ويؤخر بياض البيض لما بعد الشهر الثامن للإقلال من الحساسية الناجمة عنه.


الشهر9: الحبوب الجافة.


يستسيغ الرضيع الفواكه أكثر من أي طعام آخر.


تغذية الرضيع بين الشهر الرابع والسادس: 4+2 (3-4 وجبات حليب + وجبة نشويات مطبوخة مع أو بدون حليب + وجبة فواكه موز + عصير +صفار البيض بعد عمر 5 اشهر)


تغذية الطفل بين عمر 6-12 شهر: 3+3 (3 وجبات حليب+ وجبة نشويات + وجبة فواكه + وجبة شوربة خضار ولحم )





التغذية خلال السنة الثانية..



ثلاث وجبات مع الأهل + إضافة وجبتين خفيفتين بينهم ويجب تقديم الحليب للطفل لكي تنمو عظامه..


في السنة الثانية تخف شهية الطفل قليلا ولكن ذلك لا يجب أن يبعثر القلق على الأهل..


يجب احترام رغبة الطفل في نوعية الطعام الذي يفضله..


الأربعاء، 14 سبتمبر، 2011

تغذية الطفل: الارضاع الطبيعي

تختلف تغذية الطفل بحسب مراحل عمره، فبينما يقتصر غذاوه في الأشهر الثلاثة الاولى على الحليب يضاف اليه بعد الشهر الرابع النشويات والفواكه وبعدها الخضار.
وإذا قدم الحليب للطفل من أمه سمي ارضاعا والديا وإذا قدم له حليب حيواني سمي الأرضاع بالصناعي وإذا كان مشتركا بين حليب الأم والحليب الصناعي سمي الارضاع بالمختلط.
الارضاع الطبيعي:
فوائده ومحاسنه:
1-نوعيتة: فقد خلق حليب الأم ليلائم احتياجيات ومتطلبات واحتمال جسم الرضيع وأجهزته المختلفة.
2-سهولة هضمة.
3-طهارته.
4-حرارته الثابتة.
5-ممنع: حيث أنه يمرر عن طريق اللبأ كثير من عناصر المناعة.. يفضل تغذية الطفل من الاراضاع الطبيعي لفترة لا تقل عن 3 أشهر حيث أنه يقلل من حدوث التهابات الأذن الوسطى.
6-اقتصادي.
7-يقوي الرابطه الروحية والعاطفي بين الأم والطفل.
8-يقلل من حدوث الاكزيما والحساسية.
9-يشكل غذاء كامل للولدان فوق 2 كغ ولكن الخدج الأقل وزنا يحتاجون الى دعم غذائي إضافي.

موانع الارضاع الطبيعي:
السل (التدرن) الفعال.
انتان الدم (التهاب الدم)
الحمى التيفية
التهاب الكلية الحاد
السرطان
الملاريا
النزف الشديد
أما الالتهابات الحادة فلا تشكل مانعا للارضاع الطبيعي.
كذلك فإن انحلال (تكسر ) الدم فلا يعتبر مانع للارضاع الطبيعي.
الصعوبات في الارضاع الطبيعي.
1-في الطفل:
كل ما يعيق المص مثل شفة الأرنب – الزكام الحاد
2-في الأم:
نقص إفراز الحليب: وسببه غالبا عدم تهئية الأم نفسيا في الثلث الأخير من الحمل. وكذلك يلعب توقيت الإرضاع الصارم دورا في الاقلال من الحليب.
تشوهات الحلمة.
انشغال الأم بالعمل خارج المنزل.
الافراط في التدخين.

خطة الارضاع الطبيعي:
1-التهيئة السابقة للولادة وهي ضرورية لإنجاح الإرضاع الطبيعي.
2-خلال الأسابيع الثلاثة الأولى: يرضع حوالي 6-9 مرات باليوم.
تطبيق الإرضاع بعد 2-3 ساعات من الولادة
تطبيق نظام الإرضاع الفوضوي (كلما بكى الطفل أي رضاعة حسب الطلب دون التقييد بنظام معين
المحرض الأكبر لإفراز اللبأ والحليب: الإرضاع الفوضوي وتكرار مص الثدي لإفراغه المتكرر والكامل.
بعد الانتهاء من كل رضعه.
يرفع الوليد قائما على كتف أمه ويربت باليد على ظهره خلال 5-10 دقائق لكي يتجشأ الطفل ولمنع مرض الاقياءات الاعتيادية.
ثم يوضع في السرير على جانبه الأيمن ليسهل انفراغ المعدة ولمنع الاستنشاق في حال تعرضه للاقياء.
في الأسابيع الثلاثة الأولى تستعمل الثديان في كل رضعه.
3-بعد الثلاثة الأولى:
تكون الدرة استقرت ويقوم الرضيع بتنظيم رضاعته بنفسه.
يكفيه 7 رضعات في اليوم كمية الرضعة 100-150 مل.
يرضع كل 3 ساعات.
يفرغ الثدي خلال 5-15 دقيقة (80% خلال أول 4 دقائق) زمن الرضعة لا يتجاوز 20 دقيقة.
يكتفي الرضيع بثدي واحد في كل رضعه.
بعض الأغذية مثل (البصل-الملفوف-الشوكلاته) إذا تناولتها الأم تحدث اضطرابا معويا عند الرضيع.
كمية الحليب اللازمة تقدر ب 25 مل/كغ/يوم.

الجمعة، 9 سبتمبر، 2011

البواسير


البواسير:

التعريف:

البواسير هي عبارة عن وسائد من نسيج ضام وعائي (أوردة وشرينات) تتوضع بشكل طبيعي ضمن القناة الشرجية تحت الغشاء المخاطي.. وضخامة هذه الوسائد تشكل ما يسمى بالبواسير.

تنقسم إلى نوعين من البواسير حسب توضعها وحسب الأعراض..إلى بواسير داخلية وأخرى خارجية.

الأسباب:

الوراثة: تشاهد البواسير واضطربات التوسعات الوردية عادة عند أكثر من فرد من أفراد العائلة وهذا ما يدعو للاعتقاد بوجود عوامل وراثية عائلية.

الحمل والولادة: بسبب ضغط الرحم على الأوعية المستقيمية العلوية وكذلك بسبب تأثير البروجسترون على العضلات الملساء في جدار الأوردة.

ارتفاع الضغط داخل البطن: فيشاهد في حالات السعال المزمن – الإمساك المزمن – حمل الأوزان الثقيلة.

الوقوف الطويل

تشمع الكبد وفرط توتر وريد الباب.

الأورام الخبيثة في المستقيم.

تصنيف البواسير: ينقسم إلى أربع درجات. وهي مهمة لتحديد نوع العلاج.

درجة1: بواسير داخلية ترى بمنظار الشرج ولا تتدلى (تخرج) خارج فوهة الشرج

درجة2: بواسير داخلية تتدلى أثناء التغوط من فوهة الشرج وترتد تلقائيا.

درجة3: بواسير داخلية تتدلى أثناء التغوط من فوهة الشرج ولا ترتد الا يدويا.

درجة4: بواسير منسدلة خارج فوهة الشرج بشكل دائم

الأعراض:

البواسير الداخلية:

يشكو المريض من حس امتلاء في المستقيم، ومن مفرزات مخاطية والنزف أثناء أو بعد التغوط دون ألم.. ولكن قد يكون هناك ألم إذا حدثت خثرة وتموت لمخرج البواسير.

البواسير الخارجية: نفس البواسير الداخلية ولكن هناك حدوث الألم أكثر.

التشخيص:

القصة والأعراض.

المس الشرجي غالبا لنفي الأورام وليس للتشخيص

تنظير الشرج

العلاج:

محافظ ويستطب في الدرجتين 1-2 ويعتمد على

الإكثار من الأطعمة الغنية بالألياف.

الإكثار من الأغذية الغنية بالسوائل وذلك لتجنب الإمساك.

تنظيم عادات التغوط.

استعمال المغاطس بالماء الدافئ والمطهرات.

استعمال مراهم وتحاميل مضادة لالتهاب والوذمة.

استعمال بعض الأدوية التي تساعد على زيادة الدوران الدموي في المنطقة الشرجية.

علاجات متفرقة: تستعمل في الدرجات 1-2 وبداية 3

رباطات بلاستيكية.

المعالجة بالتبريد

المعالجة بالتصليب.

استعمال الأشعة.

العلاج الجراحي

بعض المضاعفات بعد العمل الجراحي.

ألم شديد.

اضطربات بولية

النزف

تضيق الشرج